منتدى عشاق كوريا
اهلا وسهلا فيك في منتدى عشاق كوريا

اذا كنت زائر فتفضل في التسجيل

واذا كنت عضو فتفضل في الدخول

مع الشكر ادارة عشاق كوريا


ملتقــى لمحبيــن كوريـــا والكـــي بــــوب  
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
قانون جديد للمنتدى "العضو صاحب المشاركات القليله يتم انذاره واذا لم يكثر من المشاركات سيتم طرده او اقصائه من علبه الدردشة" واتمنى من كل الاعضاء دعم هذا الاقتراح الرائع المدير ... Love Yoona

على كل الاعضاء تقليص عدد تواقيعهم الي ثلاث تواقيعك كحد اقصى ويرجى ان تكون التواقيع بحجم متوسط او صغير من اجل تحسين مظهر المواضيع
ممنوع منعا باتا وضع رابط  او اسم اي منتدى اخر في الرسائل او في علبه الدردشه او في موضوع واي شئ اخر وستكون العقوبه للمخافين الطرد فورا

ممنوع التكلم في الدين او السياسه او الاساءة الى احدى الديانات او الاساءه او جرح احد الاعضاء وستكون العقوبه هي معاقبة العضو لمدة اسبوع

ممنوع وضع اكثر من صورتين في تعليق العضو (ه) ويفضل ان تكون الصوره بحجم صغير وكذلك صور المغني والمغنيه المفضلين يجب ان تكون بحجم 300 - 150 بيسكل ولمن لا يعرف مراجعه الاداره او المصممين

يجب ان تكون الردود ذات صله بالموضوع وان تكون محور نقاش وممنوع وضع ردين متتاليين في نفس الموضوع وكذلك تكرار الرد مرتين


شاطر | 
 

 الطبل الفارغ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جــولـــــيت
مشرف كوري
مشرف كوري
avatar

انثى
الجدي
عدد المساهمات : 3084
مقدار الون : 9633
تاريخ الميلاد : 08/01/1988
تاريخ التسجيل : 16/01/2012
العمر : 29
تعاليق : أنساك كلمة مالها أية وجود ابمرجعي

والقلب لامنه نوا غيرك حبيبي بمنعه ..

تنتابني ذكراك مابين الوعي.. ولا وعي

ما كنك إلا بحر حلمي والمشاعر الأشرعة ...
ــــــــــــــــ *ـــــــــــــــــــــ*ــــــــــــــــــــ*ــــــــــــ

افضل رسام

مُساهمةموضوع: الطبل الفارغ   30/3/2012, 12:44 am

الطــــــــــــــــبل الفـــــــــــارغ


حكاية شعبية شائعة منذ القديم في منطقة الفولغا

كان إميليان عاملا ً يشتغل عند سيد . وبينما هو يعبر مرجا ً ذات يوم في طريقه إلى العمل , كاد يدوس

ضفدعة قفزت أمامه فورا ً , لكنه استطاع ان يتفادى منها . وفجأة سمع صوتا ً يناديه من الخلف .

والتفت اميليان فرأى صبية حسناء , قالت له : لماذا لا تتزوج , يا اميليان ؟ "

قال : " وانى لي أن اتزوج أيتها الصبية الحسناء ؟ ليس لي إلا الثياب التي علي , دون سواها , وما من

صبية تقبلني زوجا ً لها ."

قالت :" أتتخذني أنا زوجة لك ."

فأجب اميليان الصبية , وقال :" يسرني ذلك , ولكن أين وكيف نعيش ؟"

قالت الفتاة :" لا داعي للقلق بهذا الشأن . فلن يضطر المرء إلا لأن يعمل أكثر وينام أقل . أما الكساء

والطعام , فالمرء يدبرهما في أي مكان ."

فقال اميليان :" جيد جدا ً ! فأين نذهب ؟"

"لنذهب الى المدينه !"

ومن ثم ذهب اميليان والحسناء إلى المدينة , وأصطحبته الى ضاحيتها , حيث كان كوخ صغير . ثم تزوجا
وبدأا يعنيان بشؤون منزلهما .

وذات يوم كان الملك يعبر المدينة بعربته , فمر أمام كوخ اميليان . وخرجت زوجة اميليان لترى الملك .

فلاحضها الملك , وأذهله جمالها , حتى قال: " من أين جاء مثل هذا الجمال ؟"

ثم اوقف عربته , ودعا زوجة اميليان وسألها :" من انت ِ ؟"

فقالت :" زوجة الفلاح اميليان ."

قال الملك : " ولماذا تزوجت ِ من فلاح وأنت ِ باهرة الجمال ؟ ينبغي أن تكوني ملكة ! "

قالت شكرا ًلك على كلامك اللطيف . ولكن زوجا ً فلاحا ً يكفيني ."

وبعدما حادثها الملك حينا ً , مضى في سبيله عائدا ً إلى القصر . ولكنه لم يستطع أن يصرف ذهنه عنها .

فلم يغمض له جفن طول الليل , وظل يفكر كيف يتخذ زوجة اميليان لنفسه . وما استطاع أن يستنبط طريقة

لإتمام ذلك , فأستدعى خدامه وأمرهم بالعثور على وسيلة أو حيلة .

فقال خدام الملك : أصدر أمر بأن يأتي اميليان إلى القصر ليعمل , فثقل عليه العمل حتى يموت , فيخلف

زوجته أرملة , وعندئذ تتخذها زوجة لك ."

وعمل الملك بنصيحتهم . فأصدر أمرا ً بأن يأتي اميليان إلى القصر عاملا ً , ويقيم في القصر ومعه زوجته
.
فتوجه المبعوثون إلى اميليان وبلغوه رسالة الملك . فقالت له زوجته :" أذهب يا اميليان , واعمل طول

النهار ولكن عد إلى البيت مساء ً ."

فذهب اميليان , ولما وصل إلى القصر , سأله وكيل الملك :" لماذا جئت بلا زوجتك ؟"

قال اميليان :" ولم آتي بها ؟ عندها بيت تقيم فيه ! "

وفي قصر الملك كلف اميليان عمل رجلين . فبدأ عمله وهو يخشى ألا ينهيه , ولكن ما أن حل المساء حتى

كان العمل كله قد انجز . ورأى الوكيل أن العمل قد تم , فعين له أربعة أضعاف للنهار التالي .

مضى اميليان إلى بيته , حيث وجد كل شيء مكنوسا ً ونظيفا ً. كان الموقد مشتعلا ً وعشاؤه مطبوخا ً

وجاهزا ً , وزوجته قاعدة أزاء الطاولة تخيط بأنتظار عودته . فرحبت به وبسطت المائدة وقدمت له طعاما ً

وشراباً , ثم شرعت تسأله عن عمله , فقال :

آه ! عمل رديء ؛ لقد كلفوني ما يفوق طاقتي , وهم يبتغون قتلي بالعمل ! "

فقالت له :" لا يعظك مقدار العمل ! حذار أن تنظر أمامك أو ورائك لترى كم أنجزت أ كم بقي , بل واظب

على عملك فيكون كل شيء على ما يرام ."

وهكذا تمدد اميليان ونام . وصباح الغد عاد إلى العمل , وأشتغل دون أن ينظر حوله ولو لمرة واحدة . وما

أن أقبل المساء , حتى كان العمل قد أنجز كله . ثم أوى اميليان إلى بيته قبل حلول الظلام .

ويوما ً بعد يوم , ضاف خدام الملك عمل اميليان . لكنه كان دائما ً لا ينجزه قبل الأوان , ثم يأوي الى بيته

لينام . حتى انقضى اسبوع , وتبين لهم أنهم لا يستطيعون أن يسحقوه بالعمل القاسي , فحاولوا إعطاءه

عملا ً يقتضي مهارة . ولكن هذا أيضا ً لم يجدهم نفعا ً . فمهما عينوا له من نجارة أو بناء أو تسقيف , كان

ينجزه قبل الأوان , ويذهب إلى كوخه ليبيت الليل مع زوجته . وعلى هذا النحو مر أسبوعان .

ثم دعى الملك خدامه وقال : أتأكلون خبزي ولا تعملون عملي ؟ ها قد مر أسبوعان , وأنتم لم تنجزوا شيئا ً

كما أرى . كنتم في صدد إنهاك اميليان بالعمل , ولكني أستطيع أن أرى من نوافذي كيف يمضي كل مساء

ليأوي إلى بيته وهو يغني منشرحا ً ! أفتنوون أن تسخروا بي ؟

وبدأ خدام الملك ينتحلون الأعذار , قالوا : لقد بذلنا قصارى جهدنا لإرهاقه بالعمل المضني , ولكن لم يكن

شيء صعبا ً عليه , إذ كان ينجز عمله كله كمن يكنس كنسا ً . فما كان من سبيل إلى إنهاكه . ثم عينا له

مهام تقتضي مهارة , وكنا نظن أنه ليس صناع اليدين فيها , ولكنه دبر كل شيء حسنا ً . فأي عمل نكلفه

ينجزه , ولا أحد يدري كيف . لابد أنه يعرف , إما هو وإما زوجته ونحن أنفسنا سئمنا التعامل معه , ونود

لو نجد مهمة لا يحسنها . وقد فكرنا الآن في تكليفه بناء كاتدرائية في يوم واحد ! وإن عجز من ذلك , فعندئذ

تأمر بقطع رأسه لعدم الطاعة.

فأستدعى الملك اميليان , وقال له : أصغ إلى أمري : أبن لي كاتدرائية جديده في الساحة المواجهة لقصري

, وأنجزها قبل مساء غد . فإن أنجزتها أكافئك , والإ أمرت بقطع رأسك !

حالما سمع اميليان أمر الملك تحول ومضى إلى بيته مفكرا ً : ها قد دنت ساعتي ! . وما إن وصل كوخه

حتى قال لزوجته : أستعدي يا زوجتي ! علينا أن نهرب من هنا وإلا هلكت بعلة ليست مني .

فسألته : ماذا أخافك هكذا ؟ ولم ينبغي أن نهرب ؟

" وكيف لا أخاف ؟ لقد أمرني الملك بأن أقوم , غدا ً وفي نهار واحد , ببناء كاتدرائية . وإن أخفقت , يقطع

رأسي . فليس أمامنا إلا أمر واحد نعمله , ألا وهو أن نهرب ما دام الوقت يسمح لنا "

ولكن زوجته أبت أن تنصاع له , وقالت : "عند الملك عسكر كثيرون . وسوف يقبضون علينا في أي مكان

. فلا يمكننا الإفلات منه , بل ينبغي أن نطيعه ما دامت فينا قوة "

" وكيف أطيعه والمهمة فوق طاقتي ؟"

" ايه يا طيب !لا يكتئب قلبك . تعش الآن , وأخلد إلى النوم. ثم أنهض باكرا ًفي الصباح , وسينجز كل

شيء !"
فتمدد اميليان ونام . وفي صباح الغد أيقضته زوجته باكرا ً , قالت له : " أذهب بسرعة وأنجز الكاتدرائية .

إليك مسامير ومطرقة ؛ فقد بقي من العمل ما يكفي ليوم واحد !.

ذهب اميليان إلى المدينة , ووصل ساحة القصر , فأذا أمامه كاتدرائية ضخمة غير مكتملة تماما ً . فشرع

اميليان يعمل لإنجاز ما بقي ؛حتى إذا حان المساء كان كل شيء قد كمل .

عندما أستيقظ الملك , تطلع من قصره فرأى الكاتدرائية , و اميليان يجول ويدق المسامير هن وهناك . فلم

يسر الملك بإنجاز الكاتدرائية , فقد انزعج لعدم تمكنه من الحكم على اميليان وسلبه زوجته . فدعا خدامه

من جديد ,وقال لهم : " لقد أنجز اميليان هذه المهمة أيضا ً وليس من عذر لإعدامه الحياة حتى هذا العمل لم

يكن أصعب من أن يقوم به ! عليكم أن تهتدوا الى حيلة أدهى , وإلا قطعت رؤوسكم مع رأسه ."

فارتأى خدام الملك أن يؤمر اميليان بصنع نهر حول القصر وفيه سفن مسافرة . وأستدعى الملك اميليان

وكلفه هذه المهمة الجديدة قائلا ً :

" أن أستطعت بناء كاتدرائية في ليلة واحدة , ففي وسعك أن تفعل هذا أيضا ً . غدا ينبغي أن يكون كل شيء

منجزا ً وإلا أمرت بقطع رأسك ."

اكتأب اميليان أكثر من ذي قبل , وعاد إلى زوجته كسير القلب .

فقالت له :

" لماذا أنت حزين هكذا ؟ هل عين لك الملك مهمة جديدة ؟"

فأطلعها اميليان على الأمر , وقال : " ينبغي أن نهرب "

ولكن الزوجة أجابت : " لا مفر من العسكر . سوف يقبضون علينا اينما ذهبنا . ما باليد غير الطاعة !"

فدمدم اميليان : " وكيف اصنع نهرا ً وسفنا ً ؟"

قالت : " إيه يا طيب ! لا يكتئب قلبك . تعش الآن ونام . ثم انهض باكراً , وسينجز كل شيء في أوانه ."

فأضطجع اميليان ونام . وفي الصباح أيقضته زوجته قائلة : أذهب الى القصر فكل شيء معد . إنما بقيت

كومة تراب صغيرة بقرب الرصيف قدام القصر , فخذ مجرفة وسوها . "

ولما استيقض الملك رأى نهرا ً حيث لم يكن نهر , والسفن مسافرة فيه ذهابا ً و إيابا ً , واميليان يسوي

كومة بالمجرفة . فتعجب الملك , إلا أنه لم يسر لا بالنهر ولا بالسفن , أذ اغتاض جدا ً لعدم قدرته على

إصدار حكم إعدام على إميليان . وفكر برأسه : ليس من مهمة يعجز اميليان عن تدبيرها فما العمل ؟ ثم

استدعى خدامه من جديد واستشارهم قائلا ً

" جدوا لي مهمة يعجز اميليان عن إنجازها . فمهما خططناه نفذه , ولا يسعني أن آخذ زوجته منه "

فتفكر خدام الملك وتدبروا , حتى أنفتقت لهم حيلة . فجاءوا إلى الملك وقالوا : " استدع اميليان وقل له : "

أذهب إلى حيث لايُدرى , وعد حاملا ً ما لا يعرف ؛ " فعندئذ لا يقوي على الأفلات منك . فأينما ذهب ,

يمكنك أن تقول له إنه لم يذهب إلى المكان الصحيح ؛ ومهما أحضر يمكنك أن تقول إنه ليس الشيء

الصحيح . ومن ثم تستطيع أن تأمر بقطع رأسه ويمكنك أن تأخذ زوجته ."

سر الملك وقال : " يالها من حيلة محكمة ! " ثم استدعى اميليان وقال له

" إذهب الى حيث لا يدرى , وعد حاملا ً ما لا يعرف فأن اخفقت قطعت رأسك ."

رجع اميليان الى زوجته , وأخبرها بما قال الملك ففكرت زوجته حينا ً ثم قالت :
" لقد علمو الملك كيف يوقع بك . فعلينا الآ ان نتصرف بأحتراس ! "

ثم قعدت تفكر هنيهة بعد , وأخيرا ً قالت لزوجها : عليك أن تذهب الى مكان بعيد , إلى جدتنا , الفلاحة

العجوز أم العسكر , وتلتمس معونتها فأن أعنتك بشيء فأذهب به إلى القصر توا ً وأنا أكون هناك لا سبيل

لي الآن . سوف يأخذونني عنوة ، ولكن لن يطول بقائي عندهم فأن عملت تماما ً بما تهديك اليه الجدة ,

فسوف تنقذني سريعا ً ."

وهكذا جهزت الزوجة زوجها للرحلة . أعطته محفظة ومغزلا ً أيضا ً

وقالت له :" أعط الجدة هذا . فبهذه العلامة تعرف أنك زوجي . " ثم شيعته فانطلق "

مضى اميليان في سبيله مخلفا ً المدينة وراءه حتى وصل الى حيث الجنود يدربون وبعد التدريب , قعد

الجنود يستريحون . فقصد اميليان اليهم وسألهم :" يأخوان هل تعرفون الطريق إلى حيث لا يدري ,

وسبيل الحصول على ما لا يُعرف ؟ "

فأصغى الجنود مدهوشين , وقالوا :" من أرسلك في هذه المهمة ؟"

قال : " الملك "
فقالوا : منذ يوم أصبحنا جنودا ً ونحن نذهب إلى حيث لا يُدرى وحتى الآن لم نصل إلى هناك قط ؛ كما أننا

نلتمس ما لا يُعرف ولا نقدر أن نعثر عليه . فليس في وسعنا أن نساعدك . "

لبث اميليان مع الجنود حينا ً , ثم مضى في سبيله من جديد , وقطع كيلومترات كثيرة ومجهدة , حتى وصل

أخيرا ً إلى غابة . كان في تلك الغابة كوخ , وفي ذلك الكوخ قعدت أمرأة عجوز بدا عليها ثقل السنين

الكثيرة , هي أم العسكر الفلاحين , وكانت تغزل الكتان وتبكي . وفيما هي تغزل , ما كانت تقرب أصبعها

إلى فمها لتبللها بريقها بل الى عينيها لتبللها بدموعها . ولما شاهدت العجوز اميليان , صاحت به : " لم أتيت

إلى هنا ؟" عندئذ أعطاها اميليان المغزل , وقال لها إن زوجته قد أرسلته اليها .

وفي الحال لانت العجوز , وبدأت تستفسره . فروى لها اميليان سيرة حياته كلها : كيف تزوج الصبية

الحسناء ...... وكيف أمره الملك الآن بأن يذهب إلى " حيث لا يُدرى ويعود حاملا ً ما لا يُعرف "

ظلت العجوز تصغي إلى الأخير وكفكفت دمعها . وتمتمت قائلة لنفسها : " يقينا ً آن الأوان ." ثم قالت

لإميليان : طيب , يا بني . أقعد , وسأعطيك ما تأكله . "

فأكل اميليان , ثم علمته الجدة العجوز ما يفعل . قالت :" إليك كبكوب الخيوط هذا , دحرجه أمامك واتبعه

حيثما ذهب . عليك أن تمضي بعيدا ً حتى تصل إلى البحر مباشرة . وعندما تصل إلى هناك , ترى مدينة

كبيرة . فأدخل المدينة واطلب مبيت ليلة في أقصى بيت هناك ., ثم ترقب الحصول على ما تبتغيه ."

فسألها : " وكيف أعرفه عندما أراه , يا جدتاه ؟ "

" عندما ترى شيئا ً يطيعه الناس أكثر مما يطيعون أبا ً أو أما ً فذلك هو . فأقبض عليه واحمله إلى الملك .

وحين تحمله إلى الملك , يقولون لك إنه ليس الشيء الصحيح , فعليك أن تجيب " إن لم يكن الشيء الصحيح

فينبغي أن يحطم ؛ ويجب أن تضربه وتحمله إلى النهر وتحطمه تحطيما ً ثم ترميه في النهر . عندئذ تستعيد

زوجتك , وتجف دموعي ."

ودع اميليان الجدة , وبدأ يدحرج كرة الخيوط أمامه .فتدحرجت وتدحرجت , حتى وصلت البحر

أخيرا ًوعند البحر كانت مدينة كبيرة , في أقصاها بيت كبير . هناك طلب اميليان مبيت ليلة . فأذن له

فأضطجع ونام , وفي الصباح سمع أبا ً يوقض أبنه كي يذهب إلى الغابة ويقطع حطبا ً للموقد . لكن الأبن

ابى أن يطيع وقال :" الوقت باكر جدا ً وما زلنا في متسع منه ." ثم سمع اميليان الأم تقول : " أذهب يا

بني , فعضام أبيك تؤلمه . أتريد أن يذهب هو بنفسه ؟ آن أوان النهوض !"

لكن الأبن تمتم بضع كلمات أخرى , وعاد يغط في سباته . وما كاد ينام قليلا ً , حتى دوّى وهدر شيء في

الشارع . فهب الأبن واقفا ً , وارتدى ثيابه مسرعا ً , وركض خارجا ً إلى الشارع . وهب اميليان أيضا ً

واقفا ً , وركض وراءه ليعرف ما ذلك الذي يطيعه أبن أكثر من أطاعة والديه . فكان ما رأه رجل يسر

على قارعة الطريق وهو يحمل برباط على بطنه شيئا ً يضربه بعصوين , وأدرك أنه ذاك هو ما دوّى

وهدر , وما أطاعه الأبن . فركض اميليان وألقى نظرة على ذلك الشيء , فرأى أنه كان كبرميل قصير

صغير شد ّ جلد على كلا طرفيه , وسأل ماذا يسمى , فقيل له أنه طبل "

" افارغ هو ؟"

نعم هو فارغ !

فدهش اميليان وطلب أن يعطى ذلك الشيء , فلم يُعطه . فكف اميليان عن الطلب , ولحق بالطبال , تابعا ً

إياه النهار كله , حتى اذا أستلقى لينام أخيرا ً , فخطف اميليان الطبل منه وراح يعدو به .

ضل اميليان يركض ويركض , حتى رجع أخيرا ً إلى بلدته , وذهب ليرى زوجته , ولكنها لم تكن في البيت

. إذ كان الملك قد أخذها في اليوم التالي لرحيل اميليان . فتوجه للقصر , وبعث إلى الملك برسالة تقول إن

من ذهب إلى حيث لا يُدرى قد عاد حاملا ً ما لا يُعرف .

فبلّغ الملك , فقال إن على اميليان أن يرجع في الغد . لكن أميليان قال : " قولوا للملك إنني ههنا اليوم , وقد

عدت بما أراده الملك , فليخرج إلي أو أدخل إليه !"

فخرج الملك وقال :" إلى أين ذهبت ؟ "

فأخبره اميليان بما كان .

لكن الملك قال :" ليس ذلك هو المكان الصحيح . فبم أتيت ؟"

" فأشار اميليان إلى الطبل , ولكن الملك لم ينظر إليه , بل قال :

" ليس هذا هو الشيء الصحيح ."

فقال اميليان :" إن لم يكن هو الشيء الصحيح , فيجب أن يحطم , وليأخذه أبليس ! "

وغادر اميليان القصر , حاملا ً الطبل وقارعا ً إياه . وإذ قرع الطبل ركض جنود الملك كلهم يتبعونه . وأخذ

وا يحيّون منتظرين أوامره .

أما الملك , من وراء نافذته , فأخذ يصيح بجنوده آمرا ً إياهم بالأيتبعوا اميليان . إلا أنهم لم يصغوا اليه بل

تبعوا اميليان .

ولما رأى الملك ذلك , أصدر أمرا ً بإرجاع زوجة اميليان إلى زوجها وأرسل طالبا ً من اميليان إعطائه

الطبل .

فقال اميليان :" ذلك غير ممكن ! فقد قيل لي أن أحطمه وارمي به في النهر "

وهكذا نزل اميليان إلى النهر حاملا ً الطبل , والجنود يتبعونه , ولما بلغ ضفة النهر , حطم الطبل تحطيما ً

, ورمى الحطام في مجرى النهر وعندئذ ولّى الجنود هاربين .

فأخذ اميليان زوجته واصطحبها إلى كوخهما , وبعد ذلك كف الملك عن إزعاجه , فعاش الزوجان من ثم

عيشة سعيدة .


تـــــولستوي

<<< التوقيع >>>






عيشنــــي ليلــــلة بكَلــــــــــبكـ ^^
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
lady sousou
كوري جديد
كوري جديد
avatar

انثى
الدلو
عدد المساهمات : 92
مقدار الون : 184
تاريخ الميلاد : 25/01/1997
تاريخ التسجيل : 29/03/2012
العمر : 20
الموقع : تونس
العمل/الترفيه : !!!!!!!!!!!! coooooooool

مُساهمةموضوع: رد: الطبل الفارغ   30/3/2012, 1:27 am

قصة كتير مؤثرة
مشكوووووووورة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
★ ŞŨÞėя ģĬřŀ ★
المشرف على الدردشه
المشرف على الدردشه
avatar

انثى
الفرقه الرجاليه المفضلة : Teen Top
الفرقه النسائيه المفضة : Girls Generation
العقرب
البلـــد : الاردن
عدد المساهمات : 11452
مقدار الون : 32008
المغني المفضل :  사랑 7 ... 영원히
المغنيه المفضله :   사랑 7  ... 영원히
تاريخ الميلاد : 27/10/1998
تاريخ التسجيل : 19/10/2011
العمر : 18
الموقع : 요드 란
العمل/الترفيه : 춤추는 사람
المزاج : 매우 행복
تعاليق :


بعــــ ــــــض الأشـ...ــخاص يجعلون حياتكــ ... رائعة عندما

تتعرف عــــــليهم ، وبعض الأشخاص يجـــــ,,,ــعلون حياتــك

أروع عندما " تتــــخلص منــهم ".!!!!!!





...............................................











مُساهمةموضوع: رد: الطبل الفارغ   30/3/2012, 2:02 pm

ثــــانك يو على القصة

<<< التوقيع >>>









oOo-----------oOo
O-------O-----O-------O
o-----------o-o-----------o
O------------o-- -------O
o-u--kiss&Teen Top-o
O------------------O
o------------o
O------O
o-o
O
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
HAYDER
كوري نشيط
كوري نشيط
avatar

ذكر
الجدي
عدد المساهمات : 969
مقدار الون : 1929
تاريخ الميلاد : 18/01/1993
تاريخ التسجيل : 04/03/2012
العمر : 24
العمل/الترفيه : طالب
تعاليق : دموعك تعزف لحن المفارق
وتواسيني بغدر ما عندك احساس
تكول انساك ما انساك
شلون !!!
وحبك ماترس كلبي
ترسني من الجدم للراس

مُساهمةموضوع: رد: الطبل الفارغ   3/4/2012, 3:42 am

قصة روووووووووووووعه تسلمي جولييت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
★ ŞŨÞėя ģĬřŀ ★
المشرف على الدردشه
المشرف على الدردشه
avatar

انثى
الفرقه الرجاليه المفضلة : Teen Top
الفرقه النسائيه المفضة : Girls Generation
العقرب
البلـــد : الاردن
عدد المساهمات : 11452
مقدار الون : 32008
المغني المفضل :  사랑 7 ... 영원히
المغنيه المفضله :   사랑 7  ... 영원히
تاريخ الميلاد : 27/10/1998
تاريخ التسجيل : 19/10/2011
العمر : 18
الموقع : 요드 란
العمل/الترفيه : 춤추는 사람
المزاج : 매우 행복
تعاليق :


بعــــ ــــــض الأشـ...ــخاص يجعلون حياتكــ ... رائعة عندما

تتعرف عــــــليهم ، وبعض الأشخاص يجـــــ,,,ــعلون حياتــك

أروع عندما " تتــــخلص منــهم ".!!!!!!





...............................................











مُساهمةموضوع: رد: الطبل الفارغ   12/4/2012, 2:11 am

يسلمووووووووووووووو مرة تانية عنجد انها روووعة

<<< التوقيع >>>









oOo-----------oOo
O-------O-----O-------O
o-----------o-o-----------o
O------------o-- -------O
o-u--kiss&Teen Top-o
O------------------O
o------------o
O------O
o-o
O
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الطبل الفارغ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عشاق كوريا :: منتدى عام :: قسم القصص و الروايات-
انتقل الى: